عن المشروع

•تقوم وزارة العمل بجهود حثيثة ومستمرة لدعم فرص التدريب للشباب الأردنيين وتشغيلهم ضمن ظروف عمل لائق يلبي حاجات سوق العمل ويقلل من معدلات البطالة.
•أن صندوق التشغيل والتدريب والتعليم المهني والتقني يوفر التمويل اللازم للمشاريع التي تحقق اهداف الحكومة لخلق فرص العمل للقوى العاملة المدربة وهو الجهة التي ستمول المشروع.
•فكرة المشروع انبثقت عن دراسة تقدم بها ديوان الخدمة المدنية حول التخصصات الراكدة لخريجي كليات المجتمع من حملة الدبلوم والذين يقيمون في مناطق جيوب الفقر او تنطبق عليهم معايير  الحالات الانسانية.
•هناك مؤسسات اردنية لديها خبرة معمقة في التدريب والتشغيل يمكنها دعم تنفيذ المشروع اضافة الى ان مؤسسات القطاع الخاص والشركاء الاجتماعيون لديهم العزم والارادة للمشاركة في التخطيط  والاشراف والتنفيذ لتكون انشطة المشروع موائمة لاحتياجاتهم، وهكذا تتضافر الجهود للبدء بالمشروع وتأمين متطلبات نجاحه.